وول ستريت جورنال: قادة دول الخليج عرضوا على إسرائيل صفقة لبناء علاقات أقوى

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يتحدث مع مبعوث الرئيس الامريكي الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات على هامش القمة العربية في الاردن، 29 مارس 2017
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يتحدث مع مبعوث الرئيس الامريكي الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات على هامش القمة العربية في الاردن، 29 مارس 2017

2017-05-19 - 2:24 م

مرآة البحرين: قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن دول الخليج تتباحث خطة ستؤدي إلى علاقات أفضل مع تل أبيب.

ونقلت عن تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن الخطة مرتبطة بأن تقوم إسرائيل بخطوات فعلية من أجل "السلام مع الفلسطينيين"، وبحسب مصادر مقربة من المفاوضات نقلت الصحيفة الأمريكية أن الإجراءات التي تطلبها الدول الخليجية ستشمل تجميد الاستيطان في "بعض المناطق" في الضفة الغربية وتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

وفي المقابل، بحسب ما نقل موقع "ذي تايمز أوف إسرائيل" ستقوم الدول الخليجية برفع بعض المعوقات على التجارة، وفتح قنوات تواصل مباشرة، والسماح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق في المجال الجوي الخاص بها، بحسب التقرير.

وتشمل المحفزات الأخرى التي يتم دراستها إصدار تأشيرات دخول لفرق رياضية إسرائيلية وبعثات تجارية للمشاركة في فعاليات تقام بالدول العربية وفتح المنطقة للتجارة الإسرائيلية.

وكانت البحرين قد اتخذت خطوات عملية متقدّمة في بناء علاقات رسمية مع الدولة العبرية، واستضافت المنامة في وقت ساق من هذا الشهر مايو/أيار 2017، وفدا إسرائيليا رسميا يمثل اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، للمشاركة في اجتماعات كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وذلك بعد أن رفضت ماليزيا استضافته بسبب مشاركة إسرائيل.

كما كشف تحقيق تقني أجرته منظمات مستقلة في ديسمبر/كانون الأول 2016 أن السلطات البحرينية استخدمت منتجاً اسرائيلياً اشترته من شركة «سيلبريت»، لاستخراج معلومات خاصة من هواتف النشطاء النقالة، والتي استخدمت لاحقاً ضدهم في المحكمة، كدليل إدانة.

وفي الشهر ذاته زار المنامة وفد يمثل حاخامات حركة "حباد" الدينية المتطرفة للاحتفال بعيد الأنوار، وأظهرت مقاطع مصورة رقص فرقة إسرائيلية في باب البحرين وسط العاصمة المنامة على وقع أغنية تبشر ببناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى.

ووفقا للتقرير، فقد تم بحث المسألة "في ورقة مباحثات لم يتم نشرها" تبادلتها الدول الخليجية.

وبحسب المصادر، تهدف الدول الخليجية إلى التعاون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي عبر عن اهتمامه الشديد بالتوصل إلى اتفاق سلام، وقد قالت السعودية والإمارات العربية المتحدة للولايات المتحدة وإسرائيل إنهما مستعدتان لتبني الخطة، وفقا للتقرير.

إلا أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي رفض التعليق على المسألة.

وتأتي المبادرة بينما يتم تحسين العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج السنية في السنوات الأخيرة، والتحسين "نابع من المخاوف المشتركة تجاه إيران الشيعية وتنظيم داعش الإرهابي" على حد وصف الموقع الإسرائيلي.

وقال مسؤول عربي رفيع يشارك في المباحثات، بحسب الصحيفة "لم نعد نعتبر إسرائيل كعدو، بل كفرصة ممكنة".

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز لصحيفة وول ستريت جورنال "تجري الآن أمور أكثر بكثير من أي وقت مضى" مضيفا "تكاد أن تكون ثورة في الشرق الأوسط".

وقال شتاينيتز، الذي قام بزيارة سرية لعاصمة الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي، في العام الماضي لبحث مسائل إقليمية، إنه يتم تشارك التكنولوجيا الإسرائيلية، ومن ضمن ذلك المراقبة، مع السعودية والإمارات.

وكشف أن "إسرائيل طورت تكنولوجيا متطورة جدا تسمح لنا إدراك مخططات الإرهابيين في وقت مسبق" مضيفا أنه "يمكننا مساعدة الحكومات العربية المعتدلة على حماية نفسها".

وقال حاغاي تسورئيل، المدير العام لوزارة المخابرات الإسرائيلية، إنه تم تحقيق تقدم كبير بعيدا عن أنظار الجماهير.


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus