سلطات الأمن تمنع وفد اتحاد نقابات العمال من السفر إلى جنيف لحضور مؤتمر دولي

2017-06-04 - 2:04 م

مرآة البحرين: منعت السلطات في مطار البحرين الدولي يوم أمس السبت 3 يونيو 2017،  وفد الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين من السفر إلى جنيف للمشاركة في أعمال مؤتمر العمل الدولي في دورته 106، ولم تبد السلطات للوفد أية أسباب حول هذا القرار المفاجيء.

وأصدر الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين اليوم الأحد 4 يونيو 2017، بياناً هذا نصه:

في إطار مشاركته السنوية المعتادة كطرف أصيل من أطراف الإنتاج في مؤتمر العمل الدولي ضمن الوفد الممثل لمملكة البحرين، توجه فريق الاتحاد العام إلى المطار متوجها إلى جنيف لحضور المؤتمر صباح يوم أمس السبت الموافق 3 يونيو 2017م.

وفي خطوة مفاجئة وغير مسبوقة تم إعاقة سفر وفد الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين من المشاركة في أعمال الدورة (106) لمؤتمر العمل الدولي، من خلال إبلاغ سلطات مطار البحرين الدولي الوفد العمالي المشارك بقرار منع رئيس وفد الاتحاد العام نائب الأمين العام من السفر دون إبداء الأسباب.

إن هذا القرار غير المتوقع قد أربك مشاركة الاتحاد العام في المؤتمر في دورته الحالية وهو الذي طالما كان خير ممثل لمملكة البحرين وعمالها حريصا على إيصال الصورة الناصعة عن الحركة النقابية كحركة حرة ديمقراطية ومهنية ومستقلة وهي مشاركة سنوية منتظمة لعمال البحرين، سبقت قانون العمل النقابي رقم 33 لسنة 2002 وتعززت بعد صدور القانون.

ومع العلم بأن الاتحاد العام قد قام في وقت مبكر، جرياً على العرف المعتاد برفع أسماء أعضاء الوفد إلى وزارة العمل بناء على طلبها، بوصفها الجهة المسؤولة ولم يتلق ما يفيد بمنع أي عضو من أعضاء الوفد.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن رئيس وفد الاتحاد العام نائب الأمين العام قد شارك للتو منذ شهرين فقط في مؤتمر العمل العربي في أبريل 2017م بالقاهرة.

جدير بالذكر إن نظام منظمة العمل الدولية يقوم على الثلاثية بحيث يتواجد أطراف الإنتاج الثلاثة (الحكومة، أصحاب العمل، العمال) لكل بلد مشارك في المؤتمر.

وعليه فإن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين يضع جميع المعنيين من جهات رسمية ومنظمات واتحادات عمالية أمام مسؤولياتهم لتصحيح الوضع.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus