بالفيديو: والد الشهيد عبدالرضا بوحميد يتحدث عن اعتداء الشرطة عليه وعلى زوجته أثناء مداهمة منزله

2017-09-16 - 6:32 م

مرآة البحرين (خاص): تحدث الحاج محمد حسن بوحميد، والد الشهيد عبدالرضا بوحميد، عن اعتداء قوات تابعة للداخلية عليه وعلى زوجته، أثناء مداهمتهم لمنزله فجر الخميس 14 سبتمبر/أيلول 2017.

وفي تصريح خاص، قال بوحميد إنه فوجئ أثناء استعداده لصلاة الفجر، بمداهمة قوات الشرطة لمنزله، حيث قالوا إنهم يريدون تفتيش المنزل.

وأوضح بوحميد أنهم خلال عملية التفتيش التي تعمدوا فيها تكسير بعض محتويات المنزل، حاولو دخول دورة مياه كانت مقفلة، وقال لهم الحاج بوحميد أن زوجته داخل دورة المياه وهي تعاني من مشاكل في السمع، وعليهم الانتظار لحين خروجها من دورة المياه، إلا أنهم لم يكترثوا لذلك، وكسروا باب دورة المياه، حيث فوجئت زوجته بهم، وهرعت مسرعة إلى خارج دورة المياه.

ووصف الحاج محمد حسن بوحميد، قوات الشرطة التي داهمت منزله بـ "هاتكي الأعراض"، موضحاً أنهم عندما اعتقلوا أحد الشباب في المنزل، اعترض عليهم، فما كان منهم إلا أن اعتدوا عليه هو الآخر، دون اكتراث لكبر سنه.

و الشهيد عبد الرضا بوحميد  هو شاب بحريني كان يبلغ من العمر 28 عاماً حينما أصيب بعيار ناري في الرأس  أطلقته قوات تابعة للجيش في 18 فبراير/شباط 2011، واستشهد في المستشفى بعد ثلاثة أيام.

وكان بوحميد بين مجموعة من المتظاهرين الذين ساروا في 18 فبراير/شباط 2011 باتجاه دوار اللؤلؤة في أعقاب مسيرة تأبين الشهيد علي عبد الهادي مشيمع الذي استشهد قبل أربعة أيام. وعندما اقترب المتظاهرون من دوار اللؤلؤة فتح الجيش النار. انهار بوحميد على الأرض ونزف الدم من رأسه بعد أن تم ضربه برصاص الجيش. فتح الجيش النار مرتين. كان المحتجين يتجمعون بعد كل جولة من إطلاق النار، بعدها تدخلت شرطة مكافحة الشغب وفرقت المحتجين. وأصيب أكثر من مائة متظاهر بعضهم بجراح خطيرة. ونقل بوحميد إلى مستشفى السلمانية حيث حاولوا انعاشه طوال ثلاثة أيام إلا أنه استشهد بعد ظهر يوم 21 فبراير/شباط 2011.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus