إبراهيم شريف يحذر: البحرين تقترب من الحالة اليونانية

إبراهيم شريف متحدثا في ندوة بوعد حول الدين العام 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
إبراهيم شريف متحدثا في ندوة بوعد حول الدين العام 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

2017-10-12 - 4:43 ص

مرآة البحرين: حذر المعارض البارز إبراهيم شريف الأربعاء (11 أكتوبر/ شباط 2017) من أن البحرين قد تواجه أزمة مالية كتلك التي واجهتها اليونان 2010، داعيا إلى إجراءات لمواجهة ارتفاع الدين الحكومي.

وواجهت اليونان أزمة مالية كبيرة تفاقمت العام 2014 بوصول الدين الحكومي 177% من الناتج الإجمالي.

وقال شريف خلال ندوة في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إن فوائد الدين العام بلغت نصف مليار دينار سنويا، متسائلا "ماذا صنعت الحكومة بـ 6 مليارات اقترضتها خلال الـ 16 عاما الماضية".

ورفعت الحكومة سقف الدين العام إلى 13 مليار دولار يوليو/ تموز الماضي أي ما يعادل نحو 80% من الناتج الإجمالي.

وتوقع شريف أن تقوم الحكومة باتخاذ إجراءات تقشفية خلال العامين المقبلين تطال المواطنين، من بينها رفع سن التقاعد.

شريف الذي تحدث عن تضخم نفقات الحكومة قال إن أكثر من 400 مليون دينار سنويا تنفق دون إدراجها على الميزانية العامة للدولة، مضيفا "بعضها قد يكون ضروريا، لكن يتعين مناقشتها مع ممثلين عن الشعب".

وأوضح شريف أن نحو 16% من ميزانية الدولة خصصت لوزارة الدفاع "هذه النسبة مرتفعة وتفوق كل المعدلات العالمية"، مطالبا بتخفيض الإنفاق العسكري.

ودعا شريف لإجراء إصلاحات اقتصادية وفرض ضريبة على الأرباح السنوية التي تجنيها الشركات وأصحاب الدخول والعقارات الكبيرة، مشيرا إلى أن هذه الضريبة قد توفر ما نسبته 5-10% من الناتج الإجمالي.


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus